مقتل 6 من عناصر الأمن في سيناء بينهم ضابط

عناصر من الأمن المصري ـ أرشيف

قالت مصادر أمنية وطبية في مصر إن ستة من قوات الأمن ومسعفا قتلوا اليوم (الأحد) في هجومين بشمال سيناء، التي ينشط فيها مسلحون مناهضون للحكومة. بينما قال الجيش إنه قتل خمسة يشتبه في أنهم “متشددون” خلال عملية أمنية بالمنطقة.

وقتل عنصران من قوات الأمن المصرية ومسعف (الأحد) في هجوم بالرصاص على سيارة إسعاف كانت تقل جرحى من قوات الأمن سقطوا بتفجير استهدف مركبتهم في شمال سيناء، حسبما أفاد مسؤول أمني كبير لفرانس برس.

وقال المسؤول الأمني في شمال سيناء، اشترط عدم ذكر اسمه، إن “عبوة ناسفة انفجرت في دورية أمنية تقوم بعمليات التمشيط في الشيخ زويد (قرابة 40 كم من العريش) وأصابت 3 من أفراد الأمن بينهم ضابط”.

وأضاف “حين هرعت سيارة الإسعاف لنقل الجرحى نصب لها المسلحون كمينا بالرصاص وقتلوا ضابطا وعنصر أمن ومسعف فيما لا يزال رجل الأمن الثالث جريحا”.

من جهته، أكد رئيس هيئة الإسعاف في شمال سيناء محمود عامر لفرانس برس مقتل مسعف في الهجوم دون تفاصيل أخرى.

ولم يفصح المسؤول الأمني عما إذا كان قتلى قوات الأمن من الجيش أم الشرطة.    

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

وفي هجوم منفصل قالت مصادر إن مسلحين أطلقوا قذيفة صاروخية على مركبة مدرعة في حي الكوثر بمدينة الشيخ زويد وهو ما أسفر عن مقتل أربعة أفراد من قوات الأمن وإصابة ضابط. 

بدوره، أعلن الناطق باسم الجيش المصري على صفحته على فيسبوك (الأحد) القضاء على “5 عناصر إرهابية” أطلقت النار على عناصر من الجيش الثاني الميداني في منطقة السبخة بالشيخ زويد.

وبث الحساب صورة لخمسة أشخاص ممددين على الأرض بجوارهم أسلحة، لكن لا يمكن التحقق من الصورة من مصدر مستقل.    

وأوضح الناطق باسم الجيش لفرانس برس أن الحادثين منفصلان.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة