دراسة: التوتر يزيد انتشار السرطان في الجسم

فأر تجارب

 أظهرت دراسة حديثة أجريت على الفئران أن التوتر المزمن يؤدي إلى انتشار السرطان في الجسم، حيث يعيد تشكيل الأوعية الليمفاوية المحيطة بالورم، فتعمل وكأنها طرق نقل سريع تنتقل خلالها الخلايا السرطانية.

التجربة ارتكزت على تعريض مجموعة من الفئران المصابة بالسرطان لمسببات للتوتر مع التركيز على الجهاز الليمفاوي فلوحظ أن هرمونات التوتر أعادت تشكيل القنوات الليمفاوية حيث كبرت في الحجم و زاد اتساعها الداخلي وهو ما جعلها تعمل بشكل أسرع على نقل الخلايا السرطانية لباقي الجسم.

وقالت الباحثة “سلون” من جامعة موناش الأسترالية إن التوتر يحفز إشارات من الجهاز العصبي، ويسبب تضاعفا للسرطان، بالرغم من أن آلية ذلك ليست واضحة بعد.”

وللتغلب على هذه المشكلة استخدم الباحثون دواءً لعلاج ضغط الدم، والذي يمنع الاستجابة التي تحدث للأوعية الليمفاوية إثر إفراز هرمونات التوتر، ويقلل من إعادة التشكيل التي تتسبب فيها هذه الهرمونات،  ما يفتح بابا من الأمل نحو تطوير علاجات أفضل للسرطان.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة