زعيم كوريا الشمالية يأمرجيشه بالاستعداد لاستخدام أسلحة نووية

زعيم كوريا الشمالية الشمالي كيم جونج أون – الجزيرة

قالت وسائل إعلام رسمية اليوم الجمعة إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أمر بلاده بأن تكون جاهزة لاستخدام أسلحة نووية “في أي وقت”  وتحويل وضعية جيشها إلى “هجوم وقائي” في مواجهة تهديدات متنامية من أعدائها.

وتشير تعليقاته التي نشرتها وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية إلى مزيد من التصعيد للتوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد أن فرض مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الأربعاء عقوبات جديدة صارمة على الدولة الشيوعية المعزولة بسبب برنامجها للأسلحة النووية.

وقالت الوكالة إن كيم أدلى بالتعليقات أثناء إشرافه على تدريبات عسكرية تتضمن منصات صاروخية حديثة متعددة الفوهات، ولم تذكر موعد التدريبات لكنها قالت إن كوريا الجنوبية تقع في مرمى نيران الأسلحة الجديدة

وقال كيم إنه يجب على كوريا الشمالية أن “تعزز قوتها النووية نوعيا وكميا” وأكد على “الحاجة إلى أن تكون الرؤوس الحربية النووية المنشورة للدفاع عن البلاد في وضع الاستعداد لكي يتم إطلاقها في أي لحظة.”

وهددت كوريا الشمالية في السابق بهجمات استباقية ضد أعدائها ومن بينهم كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة.

وردت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) على تعليقات كيم بالقول بأنه يجب على بيونج يانج أن “تمتنع عن الاعمال الاستفزازية التي تفاقم التوترات.”

وقال بيل اوربان المتحدث باسم البنتاجون “نحن على علم بالتقارير ونراقب عن كثب الوضع في شبه الجزيرة الكورية في تنسيق مع حلفائنا في المنطقة.”

وأضاف قائلا “نحث كوريا الشمالية على أن تمتنع عن الأعمال الاستفزازية التي تفاقم التوترات وأن تركز بدلا من ذلك على الوفاء بإلتزاماتها وتعهداتها الدولية.”

ونشرت صحيفة روندونج سينمون الناطقة بلسان حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية اليوم الجمعة تقريرا على ثلاث صفحات وصورا للزعيم كيم وهو يشرف على تدريبات إطلاق الصواريخ.