الآلاف من أنصار “الصدر” يتظاهرون في المنطقة الخضراء ببغداد

تظاهر الآلاف من أتباع التيار الصدري، للأسبوع الثاني على التوالي، عند مدخل المنطقة الخضراء التي تضم مقرّات الحكومة، والسفارتين الأميركيّة والبريطانيّة في العاصمة العراقية بغداد .

وقاد التظاهرة المتحدث باسم الصدر الشيخ “صلاح العبيدي” ووزراء الكتلة الصدريّة في الحكومة، ملوّحين باقتحام المنطقة الخضراء حال إصدار زعيمهم الأمر، وحمل المتظاهرون لافتات وردّدوا هتافات داعمة للصدر، مقتربين من المنطقة الخضراء، وسط مخاوف من حدوث اشتباكات أو عمليّات استهداف، فيما لم يحضر الصدر التظاهرة، واكتفى بإلقاء كلمة مسجّلة بصوته بثّت من خلال مكبرات الصوت خلال التظاهرة.

وقال “الصدر” في كلمته، مخاطباً المتظاهرين إنّ “تظاهراتكم العظيمة ليست تعدياً على أحد، ولا لإزاحة حزب وجلب حزب مماثل له، فإنّنا لسنا طلاب حكم ولا سلطة وإنما نسعى لتخليص العراق من الثلّة التي باتت تتلاعب بمقدّرات الشعب وقوته وتتسلّط عليهم من دون حق” واعتبر أنّ “تلك الثلّة لا تستحق أن تتربّع على عرش العراق أو تحكمه”.

ودعا المتظاهرين إلى أن “لا يتعدوا على الممتلكات العامّة  ولا الخاصّة وعدم الفرهود (أي سلب الممتلكات) أو التعدّي على أحد”.

وأضاف “يتعيّن على المنطقة الخضراء وعلى السفارات الإذعان إلى صوت الشعب”، داعياً، السفارات الأجنبيّة إلى “الخروج من المنطقة الخضراء”.

كما حذّر “الصدر” من “إزاحة الفاسدين والإتيان بأشباههم”. مطالباً الكتل البرلمانيّة بـ”إزاحة حكومة الفساد والمجيء بحكومة تكنوقراط”.