شاهد: “أبو سخا” مهرج فلسطيني بدون تهمة في سجون إسرائيل

يحشد فنانو سيرك من كافة أنحاء العالم قواهم لدعم المهرج الفلسطيني محمد أبو سخا المعتقل لدى إسرائيل، والذي سلط اعتقاله الضوء مرة أخرى على الاعتقال الإداري دون محاكمة في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأمام سجن في شمال إسرائيل، حيث اعتقل ابو سخا قبل نقله، تجمع عشرة فنانين من السيرك الإسرائيلي الذين جاؤوا للتنديد باعتقال المهرج الشاب الذي يبلغ من العمر 24 عاما.

بدأ أبو سخا مشواره طالبا في السيرك، ثم أصبح في العام 2011 مهرجا وموجها للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبينما كانت محكمة عسكرية إسرائيلية تنظر في اعتراض ضد اعتقاله الاداري؛ جاءت الفنانة والناشطة الإسرائيلية هانيتا-كارولين هيندلمان مرة أخرى للغناء لأبو سخا باستخدام الدف الخاص بها. وتعرف هيندلمان أبو سخا بشكل جيد، وحاولت تزويده ببعض معدات السيرك داخل السجن. وقالت “رفضوا السماح بذلك ولكني أعلم أنه يتدرب في داخل (السجن) ويدرب عددا من السجناء معه الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 14 عاما”.

ولا تخف والدته، رجاء ابو سخا، التي لم تتمكن من زيارته سوى مرتين فقط منذ اعتقاله في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي،  تأثرها من موجة التعاطف العالمية مع ابنها. وقالت رجاء “في البرازيل الآن، يوجد سبع اغنيات باسمه، ويعلم الناس هناك قصة محمد الآن”.

كما امتلأت صفحة الفيسبوك الخاصة بمدرسة السيرك الفلسطيني ومقرها بيرزيت في الضفة الغربية المحتلة، والتي كان محمد يتدرب فيها، بمنشورات وصور لمسيرات تضامن قادمة من نيويورك وريو دي جانيرو وكوبنهاغن.

يشار إلى أنه يوجد نحو 700 فلسطيني قيد الاعتقال إلاداري في إسرائيل. ويتيح قانون الاعتقال الإداري المتوارث من فترة الانتداب البريطاني، اعتقال أي شخص بأمر عسكري دون إبداء الأسباب أو توجيه تهمة إليه أو محاكمته لفترات غير محددة.

وبينما تندد الأمم المتحدة ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان بهذا الإجراء, تقول إسرائيل إنه أداة أساسية لمنع الهجمات مع السماح بالحفاظ على سرية معلومات حساسة. ولم توضح السلطات الاسرائيلية مطلقا أي خطر يشكله أبو سخا. 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة