حبس زوجة وشقيقة المتهم بقتل ريجيني وإيطاليا تطلب الحقيقة

كبير المحققين الإيطاليين يقول إن الدليل غير مناسب لتوضيح الحقيقة

أمرت نيابة قسم أول شبرا الخيمة في مصر بحبس شقيقة وزوجة المتهم بقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني 4 أيام علي ذمة التحقيق.
كما أمرت النيابة بحبس زوج شقيقة المتهم أيضا 4 أيام على ذمة التحقيق ووجهت النيابة للمتهمين، تهم التستر على مجرم وإخفائه عن العدالة، والاحتفاظ بمتحصلات سرقة المتهم مع علمهم بنشاطه الإجرامى، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة وضم التحقيقات إلى تحقيقات قضية مقتل جوليو ريجينى الأصلية.
من جهته قال جوسيبي بيناتوني كبير المحققين الإيطاليين إن التحقيق في مقتل ريجيني سيتواصل.
وأضاف بيناتوني في بيان أن الدليل الذي أبلغ به فريق المحققين الإيطاليين الموجود بالقاهرة “غير مناسب لتوضيح حقيقة مقتل جوليو ريجيني وفي تحديد هوية المسؤولين عن القتل.”
وطالب بيناتوني المحققين المصريين بتزويد المحققين الإيطاليين السبعة الذين أرسلوا للقاهرة قبل نحو شهرين بكل الأدلة التي يطلبونها.
وقال مصدر في وزارة الداخلية المصرية لوكالة رويترز “نحن لم نذكر أن أفراد تلك العصابة هم من قتلوا الطالب الإيطالى. ارجعوا للبيان لتعرفوا أننا ذكرنا أننا عثرنا على متعلقاته فى منزل أحدهم وهذا خيط قد يساعدنا فى كشف لغز مقتل الطالب.”
وأضاف “نحن مازلنا نعمل في القضية وعندما نصل إلى شئ سنعلن عنه… لم نوقف البحث في القضية ولم نكن نعرف علاقتهم (أفراد العصابة) بالطالب الايطالي.”
وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتلوني “إيطاليا تصر: نريد الحقيقة.”


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة