الداخلية: العصابة ذهبت بريجيني للبنك وسحبوا 10 آلاف دولار

قال اللواء أبو بكر عبد الكريم مساعد وزير الداخلية المصري للعلاقات العامة والإعلام، إن العصابة التي تم تصفيتها اصطحبت الطالب الإيطالي القتيل “جوليو ريجيني” بعد اختطافه إلى أحد البنوك “في منطقة المعادي”، وسحبوا مبلغ عشرة آلاف دولار.

جاءت تلك التصريحات في مكالمة هاتفية مع أحد القنوات المحلية المصرية، ما أثار استغراب مقدم البرنامج فسأله : “هي العصابة بتتكلم إنجليزي؟”، ليرد مساعد وزير الداخلية: إنهم يتفاهمون مع المخطوفين الأجانب”، مشيرا إلى أن كلامه موثق بالمحاضر الرسمية.

وأعلنت السلطات المصرية أنها قامت بتصفية تشكيل عصابي متخصص في اختطاف الأجانب، وأنه المسؤول عن مقتل الباحث الإيطالي “جوليو ريجيني”.

ورفض مسؤولون إيطاليون الرواية الرسمية المصرية مطالبة بمعرفة الحقيقة جلية في القضية.

ويشار إلى أنه عثر على جثة جوليو ريجيني (28 عاما) الشهر الماضي على طريق سريع غربي القاهرة.

وقالت جماعات حقوقية إن آثار التعذيب على الجثة تشير إلى أن قوات الأمن المصرية قتلته وهو اتهام تنفيه القاهرة بشدة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة