شاهد: “الزومبا” تعود إلى أفغانستان بعد حظرها 15 عاما

بعد 15 عاما من حظر الموسيقى والتلفزيون والرياضة والرقص، راحت الفتيات الأفغانيات  تتمايلن وتقفزن في صالة رياضية معزولة بالعاصمة الأفغانية كابول في تناسق مع أنغام موسيقى “الزومبا”. 

وفي صف للياقة البدنية في رقصة الزومبا الجديدة في أفغانستان ، بدأت البنات في هذا البلد العودة إلى الأنشطة المتصلة برقصة اللياقة، ذات الأصل الأمريكي الجنوبي إلى كابول قبل شهرين والتي جذبت إليها الكثير من الممارسات

ويحتاج الأفغان للاسترخاء في حياتهم في ظل الحرب التي استمرت 15 عاما مع مسلحي حركة طالبان الذين ينفذون تفجيرات في كابول عادة بوتيرة أسبوعية أو حتى يومية. 

وخلال حكم طالبان لأفغانستان في أواخر التسعينيات تم حظر  الموسيقى والتلفزيون والرياضة والرقص، إلا أن ذلك تغير بعد الغزو الأمريكي الذي أنهى حكمهم في العام 2001.  ولا يزال المجتمع الأفغاني محافظا وترتدي النساء خارج المنزل أغطية للرأس أو حتى البرقع الذي يغطي الجسم كله. 

وفي صف الزومبا في كابول ترتدي الفتيات غطاء الرأس وزيا رياضيا فضفاضا ويقمن بالحركات نقلا عن فيديو تعليمي . 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة