الزعبي: لن تكون في سوريا إلا دولة واحدة

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا الجمعة إن الخلاف بين الحكومة السورية والمعارضة لا يزال كبيرا، لكن الجانبين اتفقا على عدد من النقاط بينها وحدة أراضي البلاد ورفض النظام الاتحادي.

وأضاف دي ميستورا في مؤتمر صحفي الجمعة بجنيف إنه يأمل في التوصل إلى اتفاق بين الجانبين.

من جانبه أكد رئيس وفد المعارضة السورية في جنيف، أسعد الزعبي إنه لا وجود في جنيف إلا لوفدين الأول يمثل الثورة السورية والآخر يمثل بشار الأسد.

وأضاف :”حملنا مطالب شعبنا بالانتقال السياسي بتأسيس هيئة حكم انتقالي كاملة السلطات تعمل على بناء سوريا موحدة”.

وحول الكشف عن وثيقة كردية لنظام كونفيدرالي في شمال سوريا قال الزعبي:” لن تكون في سوريا إلا دولة واحدة أرضا وشبعا بما فيهم الأكراد وسيتم طرد الميلشيات التي استعان بها النظام”.

وقالت بسمة قضماني عضو وفد المعارضة السورية المفاوض في جنيف: شروط المفاوضات واضحة ومنصوص عليها وفق قرارات مجلس الأمن والتلاعب بتلك الشروط لن يفضي إلى شيء ونتوقع من الوفد الحكومي أن يلتزم بها”.

ومن المقرر أن تنتهي الجولة الأولى من المفاوضات في 24 آذار/ مارس تعقبها فترة راحة لمدة تتراوح بين سبعة و10 أيام ثم تجرى جولة ثانية لمدة أسبوعين على الأقل ثم فترة راحة أخرى تعقبها جولة ثالثة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة