ماذا قال هؤلاء عن الانسحاب الروسي من سوريا؟

تغريدات حول الانسحاب الروسي من سوريا

أثار إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بتوتين ببدء انسحاب القوات الروسية من سوريا ردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي وأطلقوا وسما باسم” بوتين_ينسحب_من_سوريا”.

وقال بوتين الاثنين إنه أصدر تعليمات لقواته المسلحة للبدء في الانسحاب من سوريا ، وأمر بتكثيف الجهود الدبلوماسية الروسية بغية التوصل لاتفاق سلام في سوريا مع استئناف محادثات السلام برعاية الأمم المتحدة في جنيف بهدف إنهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات.

 وقالت سوريا إن الرئيس بشار الأسد اتفق في مكالمة هاتفية مع بوتين على “تخفيض” حجم القوات الروسية.

وساعد التدخل العسكري الروسي في سوريا في سبتمبر أيلول على تحويل دفة الحرب لصالح الأسد بعد أشهر من المكاسب التي حققتها المعارضة المسلحة في غرب سوريا بدعم إمدادات عسكرية أجنبية منها صواريخ أمريكية مضادة للدبابات.

وتوالت ردود الفعل الدولية على القرار الروسي ، فقال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن الرئيس السوري بشار الأسد سيكون تحت ضغط للتفاوض على انتقال سلمي لإنهاء الحرب الأهلية السورية إذا سحبت روسيا معظم قواتها من البلاد.

وقال شتاينماير في بيان “وإذا تحقق إعلان سحب القوات الروسية فسيزيد ذلك الضغط على نظام الأسد للتفاوض بجدية في نهاية المطاف على انتقال سياسي سلمي في جنيف” في إشارة إلى محادثات السلام الجارية في المدينة السويسرية.

من جانبه قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لورديان إن روسيا توقفت عمليا عن قصف المعارضة السورية المعتدلة.

أمّا المعارضة السورية أكدت أنه إذا كان الانسحاب الروسي جادا فسيعطي محادثات السلام “دفعة إيجابية”.

من جانبه كتب المحلل السياسي ياسر الزعاترة على حسابه الرسمي على موقع التغريد المصغر” تويتر” عدة تغريدات حول القرار الروسي.

وقال الزعاترة:” الحديث يجري عن سحب جزء من الجيش، ما يعني أن القرار يترك الباب مواربا، وأن الأمر سيبقى برسم التكهنات حتى تتضح الصورة تماما”.

وتابع: “القول إن التدخل “حقق أهدافه” بتعبير بوتين سخيف، إذ لم يتحقق سوى بعض التقدم، لكنه تقدم يكفي لتأمين ممرات الدويلة العلوية، وهنا الأهمية”.

وتساءل:” هل تفاهم الروس مع الأمريكان على الفيدرالية، بحيث يحصل العلويون على دويلتهم بنفوذ روسي، وكذلك الأكراد، ويبقى السنة في الباقي؟! سؤال.

وأضاف: ” كل ذلك لا ينفي مخاوف بوتين، لا سيما بعد إسقاط الطائرة قبل أيام، فحصول الثوار على مضادات سيكرر هزيمة أفغانتسان، والروس يخشون نوايا الغرب.

واستطرد:” في جنيف ستتضح أكثر طبيعة الصفقة الأمريكية الروسية، كما ستتضح أكثر نوايا بوتين. الخلاصة أن المعركة لا تزال طويلة حتى لو ظهرت ملامح نهايتها.

وكتب أستاذ الأخلاق السياسية بمركز التشريع الإسلامي والأخلاق في قطر  محمد مختار الشنقيطي على حسابه على “تويتر” إن إعلان بوتين عن الانسحاب مجرد مناورة سياسية ربما تكون غايتها هي الضغط على الأسد وإيران لقبول التفاهم الروسي الأمريكي.

من جانبه كتب د.عبدالله الشايجي أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت على حسابه على تويتر :” طبعا لا روسيا ولا أمريكا ولا التحالف الدولي حققوا أهدافهم. واضح إن هناك صفقة وواضح أن ما يظهر في العلن غير الواقع”.

أما الداعية السعودي الشيخ سلمان العودة فكتب تحت هاشتاج بوتين ينسحب من سوريا على حسابه على تويتر:”ورد الله الذين كفروا بغيظهم لم ينالوا خيرا وكفى الله المؤمنين القتال”. 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة