شاهد: مدرسة لتعليم فنون الإتيكيت بالقاهرة

 أطلقت خبيرة الإتيكيت شيماء البهي ما أسمته “مصنع الإتيكيت” في القاهرة وهو عبارة عن مركز لتعليم الأطفال وآبائهم آداب المائدة والسلوكيات والتفاعل الاجتماعي ولغة الجسد.

وقالت شيماء المتخصصة في البرمجة اللغوية العصبية والحاصلة على شهادة في هذا المجال من هيئة أمريكية مختصة، إنه من الضروري أن يعرف الآباء ما يتعلم أطفالهم لمساعدتهم في تطبيق هذه المهارات الجديدة في البيت.

وأضافت خبيرة فن الإتيكيت في تصريحات صحفية  “فكرت أن أدشن مدرسة أعلم فيها الأطفال ، حتى يستطيع الطفل تعلم السلوكيات ومهارات التواصل منذ صغره ” .

وقالت شيماء البهي التي درست في الولايات المتحدة واختارت ممارسة الصيدلة من خلال محاضرات في الجامعة فقط- إن اهتمامها بتنمية الإنسان هو ما دفعها لدراسة فن الإتيكيت.

وتقول شيماء إنها تُنظم دروس الإتيكيت للأطفال الذي تتراوح أعمارهم بين أربع سنوات و12 عاما موضحة إنه من الأيسر تعليمهم السلوكيات عن إقناع البالغين بتعديل سلوكهم.

ومن بين الأمور التي تتضمنها دروس الإتيكيت السلوكيات وآداب تناول الطعام التي تعلمها شيماء لتلاميذها.

وقال طالب يدعى يوسف محمد البالغ من العمر9 سنوات، “بعد أن تعلم كيفية المصافحة بشكل لائق “تعلمت إزاي آكل؟ وإزاي أتكلم؟. يعني وما أضايقش الناس الكبيرة وأبقى طيب.”

وقالت والدة أحد الأطفال المشاركين في الدروس وتدعى يسرا يسري إن هذه الدروس تساعدها على الاتصال بشكل أفضل مع أطفالها.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة