شاهد: طموحات أهل حلب بعد خمس سنوات من بداية الصراع

 بعد خمس سنوات على بداية الصراع في سوريا ما زال أهل حلب يأملون في عودة السلام لمدينتهم ولربوع البلاد بعد ما عاشوه من معاناة.

 وأصبحت حلب محورا أساسيا في الصراع الدامي طويل الأمد والذي تسبب في مقتل 250 ألف شخص على الأقل وتشريد زهاء 11 مليونا من بيوتهم.

 ويأمل من بقوا في حلب حتى الآن أن يعود الفارون إلى بيوتهم في المدينة في أسرع وقت ممكن وأن يتعاونوا معا في إعادة إعمارها ليصبح مستقبلهم معا أكثر إشراقا.

 وقال سائق من أهل حلب يُدعى حسان شيخ دبس “بتمنى بعد ثورة خمس سنين إللي قضينا فيها المأساة. بها الفترة هيه باتمنى تهدأ فيها الأمور وتتشكل حكومة جديدة وبتمنى للشعب اللي هاجر وتشرد يرجع لبلاده.”

 وتأمل معلمة من حلب أيضا تُدعى ازدهار أديب أن يجلب العام المقبل السلام إلى ربوع سوريا لاسيما حلب.

 وقالت “بعد خمس سنوات من مرور الثورة صار عندنا أعداد كبيرة من الشهداء. أعداد كبيرة من المعتقلين إن كان بسجون النظام أو بسجون تنظيم الدولة. صار عندنا نسبة دمار كثير كبيرة. أحياء شبه مُدمرة.

وتسببت القبضة القوية لقوات الأمن التابعة للرئيس بشار الأسد في تحويل حركة احتجاج سلمية على نطاق واسع في مارس آذار 2011 إلى احتجاج مسلح.

 ومنذ ذلك الحين زادت تشكيلات المعارضة التي تهيمن عليها جماعات إسلامية لاسيما تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة.

 وتسببت الحرب في حدوث أزمة لجوء حادة لكل من لبنان وتركيا والإتحاد الأوروبي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة