باحثون: عالج قلبك بالكوليسترول!

 

استخدام الكوليسترول المفيد في علاج القلب

نجح فريق من الباحثين في اكتشاف علاج أمراض القلب، وذلك باستخدام جسيمات مجهرية تعمل على إعادة فتح الشرايين المسدودة.

وعُرضت نتائج البحث في الاجتماع الوطني الخامس والعشرين للجمعية الأمريكية للكيمياء في سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وطور الباحثون نسخة صناعية من جزيء الكوليسترول المفيد المعروف باسم “HDL” الغني بالبروتين الشحمي الكثيف، والذي يستخدم في علاج أمراض القلب.

ويقوم الجزيء المطور بمهمتين تؤدي كلتاهما إلى تسليط الضوء على الرواسب الصلبة المتراكمة على جدار الشريان ليتمكن المعالجون من رؤيتها من خلال المسح الضوئي، ما يعمل على إزالتها.

وتسمى الرواسب التي تتراكم على جدار الشرايين “تصلب الشرايين”، وتتكون من مواد دهنية، وكوليسترول، وكالسيوم، ومواد أخرى، وبمرور الوقت، تتراكم الرواسب، مسببة ضيقاً في الأوعية الدموية وتحد من تدفق الدم إلى عضلة القلب أو المخ، وهو ما قد يؤدي إلى أزمات قلبية وسكتات دماغية .

 بينما الكوليسترول المفيد، فيعمل على إزالة الكوليسترول الضار ونقله إلى الكبد حيث يتخلص منه الجسم.

كما تحتوي تلك الجسيمات على أكسيد الحديد الذي يلعب دور عامل تباين، يساعد الرنين المغناطيسي على القيام بالمسوح المطلوبة. 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة