بديلا للقطن .. تصنيع المنسوجات من لب أشجار الصنوبر

طرق حديثة لتصنيع المنسوجات من لب الأشجار

ابتكرت شركات قطع الأشجار في شمال أوروبا طرقا حديثة لتحويل لب أشجار الصنوبر والبتولا إلى منسوجات وأغطية ، في خطوة تهدف لإيجاد بديل للمنسوجات القطنية.

كانت دول شمال أوروبا قد توقفت عن انتاج المادة الأولية للمنسوجات والمعروفة باسم ” الفسكوز” و المستخرجة من لب الأشجار  منذ نحو عشر سنوات ويرجع ذلك جزئيا لأسباب بيئية. 

لكن الزيادة الحادة في أسعار القطن عام 2011   ساهمت في زيادة الإقبال على الفسكوز ومشتقاته المستخرجة من لب الأشجار ، وتحتكر هذه الصناعة شركات لينتسينج النمساوية واديتيا بيرلا الهندية وساتيري في جنوب أفريقيا. 

تقوم ثلاثة مصانع في شمال أوروبا بتصدير لب الأشجار السائل الذي يمكن تحويله إلى ألياف للمنسوجات فيما تحتاج هذه الصناعة أن مراعاة مصانع ألياف النسيج اللوائح البيئية مع وجود الغابات الشجرية ومصانع تصنيع اللب السائل في فنلندا والسويد في الشمال. 

ومركب ثاني كبريتيد الكربون من الملوثات الرئيسية الناتجة عن تصنيع الفسكوز فيما يسعى مركز بحوث في السويد إلى ابتكار أساليب حديثة للحد من انتشار هذه المادة الملوثة للبيئة.