اكتشاف نوع جديد من البكتريا يسبب داء لايم

حشرة قراد الآيائل الناقلة لداء لايم

اكتشف باحثون بكتريا جديدة تسبب داء "لايم" للإنسان، أشهر داء منقول عن طريق القراد في نصف الكرة الأرضية العلوي.

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض إن باحثين أمريكيين اكتشفوا البكتريا الجديدة.

وأضافت المراكز في بيان إنها تعاونت مع مسؤولي الصحة في اكتشاف البكتريا الجديدة واسمها العلمي (بوريليا مايوناي).

وأضافت المراكز أنه كان من المعروف في السابق أن نوعا واحدا من البكتريا اسمه العلمي (بوريليا بورجودورفيري) هو المسبب لمرض لايم  الذي ينقله القراد في نصف الكرة الأرضية الشمالي.

وتبدأ أعراض المرض بالحمى وآلام الرأس والإرهاق والطفح الجلدي المنتشر وفي حال لم يتلق المصاب العلاج اللازم بالمضادات الحيوية تتطور الحالة لتشمل أعراضا تصيب القلب والمفاصل والجهاز العصبي.

وتقول المراكز إن نحو 300 ألف شخص يصابون بداء لايم في  الولايات المتحدة سنويا وقلما يفضي المرض إلى الوفاة ويتعافى المرضى منه في غضون بضعة أسابيع بعد تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة