ألمانيان يقتلان رجلا تواصل مع ابنتهما على فيسبوك

ألمانيان يقتلان رجلا تواصل مع ابنتهما على فيسبوك

يواجه زوجان ألمانيان محاكمة بسبب قتلهما شابا تواصل مع ابنتهما القاصر عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وبدأت اليوم الثلاثاء محاكمة الزوجين بتهمة قتل شاب طعنا، وذلك بعد أن  تواصل مع ابنتهما(12 عاما).     

ويتهم الزوجان بابتزاز وقتل كريستيان إل(29 عاما) في أغسطس من العام الماضي.       

ويعتقد ممثلو الادعاء في ولاية شمال الراين-فيستفاليا في غرب  ألمانيا، أن الزوجين قررا قتل الرجل بعد أن كتب على صفحة ابنتهما على  "فيسبوك" أنه يريد مقابلتها.

ورفض المتهمان الإدلاء بأي تعليق للمحكمة على هذه الاتهامات.

ويعتقد ممثلو الادعاء أن الزوجين اشتبها في أن الشاب كان يريد من ابنتهما ما هو أكثر من  التواصل.

واستدرج الزوجان بمساعدة صديق لهما، الشاب إلى طريق خلفي هادئ ثم طعناه، بحسب ممثلي الادعاء.       

واعتقد الزوجان أيضا أن كريستيان كان يرغب في التواصل في ابنتهما، وكان  لديه صور لها على هاتفه المحمول. ويعتقد المدعون أن تواصله مع الفتاة  كان غير مؤذ.

وقال ممثلو الادعاء إن عمر الفتاة لم يكن واضحا على صفحة فيسبوك الخاصة بها وأنها تظاهرت بأنها أكبر بـعشرة أعوام. وأضافوا أن الوالدين كانا على علم بهذا الأمر.

وكان الزوجان تقدما في البداية بشكوى ضد كريستيان أمام الشرطة، إلا أن المحققين رأوا أن التهم المنسوبة إليه لا أساس لها وتم إسقاط القضية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة