روسيا: ينبغي للمعارضة السورية أن ترحب بالهجوم على حلب

سوريا بعد خمس سنوات من الصراع

قال مندوب روسيا في الأمم المتحدة “أليكسي بورودافكين” إنه كان ينبغي لوفد المعارضة السورية الذي شارك في محادثات السلام برعاية الأمم المتحدة أن يرحب بهجوم للحكومة لأنه استهدف متشددين بدلا من الانسحاب منها – على حد قوله. 

وتساءل  بورودافكين  “لماذا اشتكت المعارضة التي رحلت عن جنيف من الهجوم على حلب الذي استهدف في حقيقة الأمر جبهة النصرة وغيرها من الجماعات المتطرفة؟”. 

وقال بورودافكين إنه من المؤسف أن وسيط الأمم المتحدة “ستيفان دي ميستور”ا علق المحادثات وأضاف أنه يجب أن يكون “أكثر تدقيقا” بشأن من تشملهم الجولة المقبلة من المحادثات. 

وعلّقت الأمم المتحدة (الأربعاء) أول محادثات سلام سورية منذ عامين، لتتوقف جهود خيم عليها الفشل منذ البداية، مع استمرار القتال العنيف. وقالت (الخميس) إنها تأمل استئناف المحادثات بحلول نهاية الشهر كما توقعت روسيا استئنافها بحلول 25 من فبراير/ شباط على أقصى تقدير. 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة