ميسي يكتفي بإرسال قميصه للطفل الأفغاني ولا يلتقيه

 

الطفل الأفغاني مرتديا قميص ميسي مصنوعا من البلاستيك -أرشيف

اكتفي نجم نادي  برشلونة ولاعب  منتخب الارجنتين  ليونيل ميسي بإرسال  قميصه للطفل الأفغاني مرتضى أحمدي الذي اصبح أشهر طفل في العالم بعد ارتداءه قميصا لميسي مصنوعا من كيس بلاستيك من شدة حبه للاعب الارجنتيني الحاصل على الكرة الذهبية 5 مرات بوصفه أفضل لاعب في العالم .

وأرسل ميسي قميصه ممهورا بتوقيعه بواسطة منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف ” التي اختارت ميسي في وقت سابق ليكون سفيرا للنوايا الحسنة ،كما ارسل كرة قدم ومجموعة قمصان اخرى للطفل مرتضي البالغ من العمر 4 سنوات .

وكانت صورة للطفل وهو يرتدي قميص ميسي رقم 10 مصنوعا من كيس بلاستيكي بسبب فقر عائلة الطفل التي لم تستطع أن تشتري له قميص اللاعب من الاسواق  قد تصدرت  مواقع التواصل الاجتماعي .

وأعلن ميسي أنه يبحث عن الطفل وأنه يرغب  في لقاءه ليقدم له هدية ،وطالب ميسي محبيه بالبحث عن الطفل صاحب الصورة  .

وحينما تم الوصول للطفل أعلن ميسي أنه سيلتقيه في وقت قريب ،وقال والد الطفل في لقاءات صحفية سابقة أنه تم ابلاغه عن طريق مكتب الامم المتحدة في افغانستان بموعد لقاء ابنه مع ميسي الا شيئا من هذا لم يتم وأكتفي النجم العالمي بإرسال قميصه فقط للطفل .

وكانت لقاءات صحفية من قنوات عالمية ومحلية قد أجريت مع الطفل مرتضي أحمدي وسجلت لحظات لعبه بالكرة وهو يرتدي قميص ميسي وقال الطفل انه يعشق ميسي ويتمني ان يصبح مثله ويتمني أن يساعده من أجل أن يكمل تعليمه ويصبح مثله

وكان نجم ريال مدريد ومنافس ميسي على الكرة الذهبية كريستيانو رونالدو قد التقي طفل من محبيه  عمره 3 سنوات فقط  


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة