محكمة عسكرية لبنانية تقضي بحبس فضل شاكر 5 سنوات

 

محكمة لبنانية تقضي بحبس فضل شاكر 5 سنوات -أرشيف

قضت المحكمة العسكرية في لبنان غيابياً بـالسجن على المطرب  فضل شاكر 5 سنوات وتغريمه 500 ألف ليرة لبنانية وتجريده من حقوقه المدنية، بتهمة التهجم على دولة شقيقة خلال مقابلة صحافية أجراها في العام 2014 بمخيم عين الحلوة.

وقالت المحكمة أن شاكر  أدلى بتصريحات  تهدف وتؤدي إلى تعكير صلات لبنان بدولة عربية وإثارة النعرات الطائفية والمس بسمعة المؤسسة.

وقالت مصادر إن  المحكمة العسكرية قضت بوجوب تنفيذ مذكرة “إلقاء القبض” بحق فضل عبدالرحمن شمندر، المعروف بـ”فضل شاكر”

وكان المطرب اللبناني  قد اعتزل الغناء قبل سنوات  وأطلق لحيته، إلا أنه عاد وحلقها، وظهر في لقاء مع فضائية لبنانية حليق اللحية وأعرب في هذا اللقاء عن رغبته في العودة لحياته الطبيعية من دون أن يفصح عما إذا كان يريد العودة للغناء أم لا، كما نفي تحريضه ضد الجيش اللبناني.

وكان “شاكر” قد ذهب  إلى مخيم عين الحلوة بعد اتهامه بالتورط  في أحداث “عبرا 2013”  التي وقعت فيها اشتباكات بين الجيش اللبناني من جهة، والشيخ أحمد الأسير صاحب الفكر المتشدد، والتي قتل فيها 18 عسكرياً و11 مسلحا.

 ونفى شاكر، ما نُشِر عن أن الشيخ أحمد الأسير، المقبوض عليه، أكد في اعترافاته أن “شاكر” متورط في معارك بقرية “عبرا” ضد الجيش اللبناني.

وقال في تغريدة عبر حسابه على تويتر “السلام عليكم طالعتنا بعض الصحف اليوم، بما أسموها اعترافات أحمد الأسير، تؤكد تورط فضل شاكر في معارك (عبرا) ضد الجيش اللبناني، صورت وكأني ذلك القائد العسكري، الذي يقود الجحافل وعندما هزمت انسحبت”.

وأضاف”: “أنفي نفيًا قاطعًا ما ورد في هذه التقارير التي أجهل من أين أتت، وهي لا تمت للحقيقة بأية صلة”.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة