قالت إنه ساومها على شرفها: سيدة مصرية تقتل أمين شرطة

أمين الشرطة القتيل

 قالت سيدة مصرية في منتصف العقد الثاني من العمر أنها قتلت أمين شرطة تابع لمديرية أمن  الدقهلية التي تبعد عن العاصمة المصرية القاهرة  80 كم لأنه ساومها على شرفها.

وبحسب مصادر للجزيرة مباشر فإن المتهمة  قالت في أقوالها أمام النيابة إنها كانت تمر  بضائقة مالية و طلبت من أمين الشرطة البالغ من العمر 43 عاما ”  مبلغ 5 آلاف جنيه، لسداد إيصال أمانة، فطلب منها معاشرتها فوافقت، وتوجه المجنى عليه لمسكن الجانية، ومعه سندوتشات شاورمة وعصائر، فقامت بإحضار حبوب سامة وطحنتها ودستها له في الطعام  فتم نقله لمستشفى شربين الذي قام بتحويله  لمركز السموم، ولكنه لقى مصرعه نتيجة التسمم.

وحاولت الجزيرة مباشر الوصول إلي محامي القتيل أو أحد ذويه ولم تتمكن .

وألقت أجهزة الأمن القبض على السيدة وبحوزتها السلاح الميري الخاص بأمين الشرطة الذي كان يعمل في نقطة شرطة كفر الأطرش بمركز شربين.

وكان  اللواء “عاصم حمزة” مدير أمن الدقهلية، تلقي  إخطارا من اللواء “مجدى القمرى” مدير مباحث الدقهلية، بتمكن فريق البحث بقيادة الرائد “أحمد حسين” رئيس مباحث مركز شربين، من كشف غموض مقتل أمين شرطة على يد سيدة.

 وتم ضبط السيدة البالغة من العمر 25 سنة وتعمل بمحل دواجن، ومقيمة بالضهرية مركز شربين، وبحوزتها السلاح الميرى الخاص بأمين الشرطة و5 طلقات وخنجر خاص بالمجنى عليه.

 وكانت تجاوزات أمناء الشرطة قد خرجت من القمقم مؤخرا على نحو أصبح من الصعب السيطرة عليه.

فقبل أسبوعين قامت مجموعة من أمناء الشرطة بالاعتداء بالسب والضرب على أطباء الاستقبال والطوارئ بمستشفى المطرية التعليمي، وهو ما نتج عنه انفجار بركان الغضب داخل نقابة الأطباء، وتم عقد جمعية عمومية حضرها الآلاف من الأطباء ورددوا هتافات مناهضة للسلطة ولوزارة الداخلية المصرية .

لم تمر أيام حتي انفجرت أزمة جديدة تسبب فيها أمين شرطة حينما قام بقتل سائق بمنطقة الدرب الأحمر بسلاحه الرسمي بسبب خلاف على الأجرة، وهو ما تسبب في احتشاد الآلاف من أهالي المنطقة أمام مديرية أمن القاهرة مرددين هتافات مناهضة لنظام الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” ووزارة الداخلية، وقام وزير الداخلية بتقديم اعتذار لوالد القتيل وقام بتقبيل رأسه.

كما قامت قوات الأمن باعتقال ستة من أمناء الشرطة أثناء دخولهم مدينة الإنتاج الإعلامي للحديث عن مشاكلهم على إحدى الفضائيات المصرية، لكنهم ألقي القبض عليهم، وأمرت نيابة أمن الدولة بحبسهم 15 يوما بتهمة التحريض ضد وزارة الداخلية.

ومن الملفت قيام صحف ومواقع إلكترونية ووسائل اعلام مقربة من الاجهزة الأمنية بتسليط الاضواء بشكل مكثف على جرائم أمناء الشرطة خلال الايام الماضية ،ولا يمر يوم دون أن يتصدر خبر جريمة جديدة يكون أحد أمناء الشرطة طرفا فيها الصفحة الاولى لتلك الصحف .،وهو ما فسره مراقبون بأن وزارة الداخلية تعمل على تشويه صورة أمناء الشرطة ليكونوا كبش فداء لكل التجاوزات التي يقوم بها الضباط والرتب الأعلى

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة