فصائل المعارضة السورية تعلن التزامها بالهدنة عدا “النصرة”

 

المبعوث الأممي لسوريا – ستيفان دي ميستورا

 

أكدت الهيئة العليا للمفاوضات السورية  موافقة فصائل الجيش الحر والمعارضة المسلحة على الالتزام بهدنة مؤقتة بدء من صباح يوم غد السبت ولمدة أسبوعين، مشيرة إلى ضرورة استيفاء الملاحظات التي أبدتها على مسودة مشروع الهدنة الذي تقدمت به الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا الاتحادية.

وتأتي هذه الموافقة عقب تفويض 97 فصيلاً من المعارضة؛ الهيئة العليا للمفاوضات باتخاذ القرار فيما يتعلق بالهدنة، حيث تم تشكيل لجنة عسكرية يترأسها المنسق العام للهيئة للمتابعة والتنسيق، مع التأكيد على ضرورة استيفاء الملاحظات التي تقدمت بها الهيئة إلى الأمم المتحدة، والتي تتضمن مجموعة من الضوابط التي يتعين الأخذ بها لإنجاح الهدنة ووقف أعمال الاقتتال.

لكن جبهة النصرة أعلنت رفضها للهدنة وتعهدت بمواصلة القتال ضد قوات الأسد .

يذكر أن الهيئة العليا للمفاوضات أرسلت يوم الأربعاء الماضي مذكرة إلى مجموعة “أصدقاء سوريا” وإلى رئيس مجلس الأمن وإلى

قالت فيها إنها تثمن “الجهود الدولية المبذولة لحماية المدنيين، وتؤكد التزامها بالحل السياسي الذي يضمن تحقيق عملية انتقال للسلطة في سوريا يبدأ بإنشاء هيئة حكم انتقالي تمارس كامل السلطات التنفيذية، لا مكان للرئيس السوري بشار الأسد وزمرته فيها”.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة