تركيا :وقف إطلاق النار بسوريا لن يلزمنا إذا هدد أمننا

 

رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو -أرشيف

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، الخميس إن وقف إطلاق النار في سوريا لن يكون ملزما لبلاده إذا هدد أمنها مضيفا أن أنقرة ستتخذ “الإجراءات اللازمة” مع وحدات حماية الشعب الكردية السورية وتنظيم الدولة إن تطلب الأمر. 

وأضاف داود أوغلو في تعليقات بثتها قناة سي.إن.إن تركي “وقف إطلاق النار ليس ملزما لنا حين يكون هناك موقف يهدد أمن تركيا. سنتخذ الإجراءات اللازمة مع كل من وحدات حماية الشعب وتنظيم الدولة عندما نرى أن الأمر يتطلب هذا”.

 وتابع “أنقرة هي المكان الوحيد الذي يقرر التحركات المتعلقة بأمن تركيا.” وقال إن وقف إطلاق النار يجب ألا يمهد الطريق لهجمات جديدة.

 وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب جماعة إرهابية ،وقالت وحدات حماية الشعب لوكالة رويترز الأربعاء إنها ستلتزم بخطة وقف القتال لكنها تحتفظ لنفسها بحق الرد إن هوجمت.

 وفي نفس السياق قصفت روسيا مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة في شمال غرب سوريا يوم الخميس كما قصفت قوات النظام ضاحية في العاصمة يوم الخميس قبل الوقف المزمع للقتال والذي توقعت المعارضة المسلحة أن تتجاهله دمشق وموسكو.

ومن المقرر أن يبدأ تنفيذ اتفاق “وقف الاقتتال” الذي تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة وروسيا منتصف ليلة يوم السبت. لكن معارضي رئيس النظام السوري  بشار الأسد يقولون إنهم يتوقعون أن تواصل الحكومة هجومها بوصفها لمقاتلي المعارضة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة