ليبيا تواجه نقصا حادا في الأدوية الضرورية لإنقاذ الحياة

ليبيا تواجه نقصا حادا في الأدوية الضرورية لإنقاذ الحياة

قال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ليبيا علي الزعتري إن ليبيا تواجه نقصا حادا في الأدوية الضرورية لإنقاذ الحياة وإن نحو مليون شخص سيكونون قريبا في حاجة ماسة للمساعدة فيما تعرقل الفصائل المتحاربة جهود إنهاء الفوضى وتشكيل حكومة وحدة.

وأضاف الزعتري أن الأدوية الضرورية لإنقاذ الحياة قد تنفد خلال أسابيع مما قد يؤثر على مئات الألاف من الأشخاص.

وأردف “تقديراتنا هي أنه بحلول نهاية مارس قد تنفد الأدوية الضرورية للحياة في ليبيا مما سيؤثر على نحو مليون شخص. وتشمل أدوية علاج السرطان وأنواع أخرى من الأمراض مثل الفشل الكلوي، وإذا لم تصل الأدوية والإمدادات طبية فإن هذا سيمثل مشكلة حقيقة لليبيا.” على حد تعبيره.

ومن المقرر أن يلتقي الزعتري بمبعوثين من جامعة الدول العربية أثناء زيارة للقاهرة في محاولة لكسب التأييد لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى تخفيف حدة ما يصفها بأنها أزمة إنسانية في ليبيا.

 وإضافة للمشكلات العديدة التي تواجهها ليبيا هناك أيضا نحو 435 ألف نازح يعيشون في مدارس وأماكن عامة أخرى ونحو 250 ألف مهاجر ولاجئ يأملون في المرور عبر ليبيا ليجدوا حياة أفضل في الخارج بحسب رويترز.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة