بل غيتس يطالب آبل بفك شفرة آيفون متهم بقتل 14 شخصا

بل جيتس طالب آبل بمساعدة FBI في تحقيقاتها

قال بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت اليوم الثلاثاء إنه يجب السماح للحكومة الأمريكية بالاطلاع على محتوى هاتف آيفون يخص مسلح نفذ هجوما مميتا بالرصاص في كاليفورنيا .

ويعارض غيتس بهذا الرأي رؤساء الشركات التكنولوجية مثل غوغل وواتس آب  وفيسبوك ، الذين أعربوا عن دعمهم لرفض شركة آبل فك شفرة الهاتف – أو ما  يطلق عليه “الباب الخلفي ” للنظام الأمني للهاتف .

ونفى غيتس خلال حوار مع صحيفة  “فايننشال تايمز” نشر اليوم أن يصبح طلب الحكومة الأمريكية  سوف  سابقة  تستخدم في أحوال أخرى.

وقال غيتس ” لا أحد يتحدث عن الباب الخلفي ” مضيفا ” مكتب التحقيقات  الاتحادي (FBI) لا يطلب أمرا عاما ، فهو يطلب حالة محددة ” على حد وصفه.

وكانت قاضية اتحادية قد طالبت آبل الأسبوع الماضي بمساعدة  “إف بي آي” على فك  شفرة هاتف آيفون يخص سيد رضوان فاروق ، الذي قتل هو وزوجته 14 شخصا  في سان بيرناردينو في كاليفورنيا .

ويعتقد مكتب إف بي آي أنه ربما يكون هناك بيانات مشفرة على الهاتف تساعد في التحقيقات بشأن الهجوم الذي وقع في كانون أول/ديسمبر الماضي .

كما رفض تيم كوك  رئيس آبل  الأمر الصادر من السلطات، وتلقى دعما من  جانب رؤساء شركات الإنترنت الأخرى  .

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة