باسم يوسف وعصام حجي يكشفان أسرارا جديدة عن جهاز “الكفتة”

في الذكرى السنوية الثانية لإعلان القوات المسلحة المصرية عن جهاز علاج الإيدز وفيروس سي، نشر الإعلامي الساخر باسم يوسف، بصفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، مقطعاً مصوراً بالاشتراك مع عالم الفضاء المصري الدكتور عصام حجي، تحت عنوان “عامان من الكفتة”.

وكتب “يوسف” معلقاً على الفيديو “اليوم الذكرى السنوية على الإعلان الأسطوري لجهاز الكفتة.. أسرار تنشر لأول مرة.. تعرف على السر داخل جهاز الكشف عن الفيروسات.. شاهد قبل الشقط”.

وبدأ “يوسف” حواره قائلاً: “معانا الدكتور عصام حجي، في ذكرى مرور عامين على جهاز الكفتة الجميل، اللي كان مفروض هيساعد على علاج ملايين المرضى، ويدخل لنا عملة صعبة”.

وطالب “حجي” بصفته كان قريباً من أصحاب القرار آنذاك أن يتحدث عن الجهاز فقال: “شوفت الجهاز، وفتحته ولاقيت فيه إريال طالع منه سلكين، ومتوصل بقاعدة من البلاستيك، وكان فيه حجر، والمختصين وقتها قالولي ده حجر (مكي)، بيساعد في لقط الإشارات اللي بتيجي من الفيروسات، والجهاز أصلًا مكنش فيه أي شيء إلكتروني أو كهربائي”.

باسم يوسف وعصام حجي

فعلق “يوسف” ساخراً: “الحجر المكي ده عشان يهدي الجهاز”، فرد “حجي”: “لأ هوا تقريباً عشان يهدي العيانين”.

فرد باسم يوسف: “حان الوقت إنك تبقى نادما على المصيبة اللي عملتها إنك حرمت مصر من اكتشاف عظيم زي ده، عايزين نفكر الناس إن الدكتور العظيم اللي عمل الجهاز بقى عضو مجلس نواب بالتعيين، أما اللواء عبد العاطي، مش عارفين هو فين حتى الآن، هو تقريبًا بيخلص كورسات في الطب الكوني”.

فرد “حجي”: “كنت أتمنى إنهم يعتذروا للشعب والإعلاميين يعتذروا”، فقاطعه باسم يوسف: “والله أنت طيب قوي.. احنا آسفين جداً والله يا جماعة.. وهابي كفتة تو إيفري بادي”.

وكان اللواء إبراهيم عبد العاطي، ذكر خلال أحد مؤتمرات القوات المسلحة، في 23 فبراير 2014، اختراع جهاز يعالج فيروس الإيدز وأمراض أخرى بينها التهاب الكبد الفيروسي.

وشبه الفيروس بإصبع الكفتة، ووعد المصابين بمرض الإيدز ببدء علاجهم في الـ30 من يونيو من نفس العام، إلا أنه مر ما يقرب من عامين ولا أحد يعلم شيئًا عن مصير الاختراع المعلن عنه رغم الدفاع المستميت من قبل الاعلام المصري عن الاختراع الجهاز.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة