شاهد: فيلم بمهرجان برلين يحكي عن الرعب برحلة اللاجئين

أظهر فيلم (فوكوماري) أو(فاير آت سي) الذي عرض في مهرجان برلين السينمائي حجم الرعب الذي يعيشه اللاجئون خلال رحلة العبور.

وشمل الفيلم لقطات من قارب شهد وفاة عشرات اللاجئين اختناقا بعد خمس ساعات من الإبحار في البحر المتوسط.

وألقى المخرج جيانفرانكو روسي في الفيلم الوثائقي المفزع على مدى ساعتين الضوء على طبيعة الأزمة الملحة.

ويتنافس الفيلم للحصول على جائزة الدب الذهبي أعلى جائزة بالمهرجان.

وتم تصوير معظم لقطات الفيلم على جزيرة لامبيدوسا الإيطالية التي تبعد 113 كيلومترا فقط عن شمال أفريقيا وتستقبل اللاجئين منذ نحو عشرين عاما.

ويمزج الفيلم بين حياة سكان الجزيرة الذين يعيش معظمهم على صيد الأسماك وبين الجهود اليائسة لمئات الآلاف من اللاجئين للوصول إلى أوربا سعيا لحياة أفضل.

ويركز موضوع المهرجان هذا العام على تشجيع العالم على مساعدة اللاجئين والترحيب بهم.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة