شاهد- شهيد فلسطيني في رام الله ينضم لركب الشهداء

شيع الفلسطينيون ( الاثنين) جثمان الشاب الفلسطيني الذين استشهد برصاص قوات  الاحتلال الإسرائيلي بعد محاولته  الهجوم على إسرائيلي وطعنه في الضفة الغربية – وفقا لمزاعم إسرائيلية، حيث ردد المشيعون الهتافات المنددة بالاحتلال ولوحوا بالأعلام الفلسطينية.

كانت الشرطة الإسرائيلية قالت إن الصبي البالغ من العمر 17 عاما حاول (الأحد) طعن أحد عناصر الشرطة من القوات شبه العسكرية عند نقطة للتفتيش في الضفة الغربية، ما دفع عناصر الشرطة الإسرائيلية لقتله رميا بالرصاص.

وفي وقت سابق من (الاثنين) اشتبك شبان فلسطينيون مع القوات الإسرائيلية التي اقتحمت مخيما للاجئين قرب رام الله ، وقالت المتحدثة باسم جيش الدفاع الإسرائيلي إن فلسطينيين ألقوا الحجارة  والزجاجات الحارقة على القوات الإسرائيلية التي ردت وقامت بتفريقهم.

وقتلت قوات الأمن الإسرائيلية  163 فلسطينيا على الأقل  منذ أوائل أكتوبر تشرين الأول الماضي ، قالت إسرائيل إن  107 منهم هاجموا عناصر إسرائيلية ، في حين أن الباقين قتلوا بالرصاص خلال احتجاجات مناهضة لإسرائيل، فيما أشارت إسرائيل إلى مقتل 27 إسرائيليا أحدهم يحمل الجنسية الأمريكية


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة