شاهد.. جندي إسرائيلي يضرب معاقا فلسطينيا على كرسي متحرك

أثار تسجيل مصور نشر على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه شرطي يقلب كرسيا نقالا لفلسطيني مقعد في الخليل، موجة غضب بين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

ويظهر في التسجيل المصور فلسطيني على كرسي نقال يحاول الاقتراب من شرطيين إسرائيليين كانا يحيطان بشابة فلسطينية ملقاة على الأرض مصابة بالرصاص ومضرجة في دمائها بعد إطلاق النار عليها بتهمة محاولتها الاعتداء على إسرائيلي بسكين.

وقام أحد الشرطيين بقلب الكرسي النقال إلى الخلف ما أدى إلى وقوع الرجل المقعد بقوة على الأرض.

وعندما حاول أحد الشبان الفلسطينيين الاقتراب قام شرطي آخر بتوجيه بندقيته إلى رأسه قبل أن يوجه له ركلة قوية لإبعاده. بعدها قام شرطي ثالث برمي قنابل صوتية لإبعاد الفلسطينيين الذين كانوا يحاولون الاقتراب من مكان الحادث.

وقالت متحدثة باسم وزارة العدل الإسرائيلية إن “تحقيقا فتح لكشف ملابسات هذه القضية”. أما المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد فأعلن أن الشرطة “فرقت حشدا بوسائل غير قاتلة والرجل على الكرسي النقال كان من ضمن هذا الحشد”.

وندد الفلسطينيون على شبكات التواصل الاجتماعي بوحشية قوات الاحتلال كما هاجم آخرون السلطة الفلسطينية سائلين “أين هم القادة الفلسطينيون؟”.

والذي زاد من غضب الفلسطينيين أن شريط الفيديو يظهر في الوقت نفسه المرأة الشابة العشرينية وهي ملقاة على الأرض في حين يمنع الإسرائيليون الفلسطينيين وبينهم الشاب المقعد من الاقتراب منها.

وتشاهد في الشريط  سيارة إسعاف إسرائيلية تقترب من المكان وتنقل المرأة الفلسطينية.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أن المرأة هاجمت بسكين شرطيا إسرائيليا كان أمام الحرم الإبراهيمي فأطلق النار عليها، ونقلت إلى المستشفى وهي في حالة خطرة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة