الدولار يسجل رقما قياسيا جديدا بالسوق السوداء في مصر

يرجع الخبراء السبب في ارتفاع سعر الدولار إلى تراجع إيرادات السياحة

قالت وكالة رويترز للأنباء إن سعر الدولار قفز في السوق الموازية بمصر اليوم الاثنين ليصل إلى تسعة جنيهات لأول مرة.

وأرجعت الوكالة السبب في ذلك إلى تفاقم شح العملة الصعبة، وتراجع إيرادات السياحة والاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وسجل الدولار أمس الأحد في السوق الموازية 8.85 جنيه.

ويقول متعاملون في السوق الموازية  إن ثمة تكالب كبير على شراء الدولار وسط ضعف في المعروض.

وتقاوم مصر بشدة ضغوطا لخفض قيمة الجنيه، وتعمل على ترشيد مبيعات الدولار عن طريق عطاءات أسبوعية لبيع العملة إلى البنوك مما يبقي الجنيه عند مستوى قوي بشكل مصطنع.

ورفع البنك المركزي المصري الشهر الماضي الحد الأقصى للإيداع النقدي بالعملات الأجنبية إلى 250 ألف دولار شهريا من 50 ألفا وبدون حد أقصى للإيداع اليومي وذلك لتغطية واردات بعض السلع والمنتجات الأساسية.

وأرجع مسؤول في أحد البنوك الحكومية قفزة الدولار في السوق الموازية اليوم إلى المضاربات على العملة بجانب تسعير الحكومة للدولار عند 8.25 جنيه في الموازنة المقبلة.

وأفادت تقارير إخبارية في وقت سابق أن مصر تضع ميزانية السنة المالية المقبلة 2016-2017 على أساس سعر 8.25 جنيه للدولار مقارنة مع 7.75 جنيه في السنة المالية الحالية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة