الجزائر يسعى لاتفاق مع الدول المنتجة للنفط لرفع الأسعار

صالح خبري ـ وزير الطاقة الجزائري

أعلن وزير الطاقة الجزائري صالح خبري أن بلاده تجري مباحثات مع الدول المنتجة للنفط، سواء أكانت أعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) أم لا، للتوصل إلى اتفاق يتيح “استقرار السوق البترولية ورفع أسعار النفط”.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن الوزير قوله إن هذه المباحثات ترمي إلى “التوصل إلى توافق بين البلدان المنتجة بغية التخفيض من إنتاجها”.    

وأضاف أن هناك “اتصالات جارية من أجل استقرار السوق التي تعرف فائضا في العرض مقابل انخفاض الطلب وغياب انتعاش اقتصادي”، مشيرا إلى أن هذه المباحثات “تهدف إلى تقريب وجهات نظر البلدان المعنية من أجل تخفيض إنتاجها؛ لكنها لا تقتصر فقط على البلدان الأعضاء في منظمة أوبك وإنما تشمل كذلك أهم البلدان المنتجة للنفط غير الأعضاء في هذه المنظمة على غرار روسيا”.

وأوضح الوزير الجزائري أن “هذه المساعي قد شرع فيها منذ تراجع الأسعار في 2014″، معتبرا أن “عدم اتخاذ منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) قرارا بتخفيض الانتاج في تشرين الثاني/نوفمبر 2014 قد أدى الى استمرار تراجع الأسعار”.

ولفت خبري إلى أن “منظمة أوبك تخسر حصصها في السوق، حيث انتقلت من 44 % في التسعينات إلى 31 %حاليا، ما يحتم انضمام بلدان كبرى منتجة إلى مسعى تخفيض الإنتاج”.    

وأضاف أن “المباحثات تصطدم بمسألة مشاركة بلدان من خارج أوبك في مسعى تخفيض الإنتاج”.

وشدد خبري على أن “الجزائر لن تشارك في أي اجتماع (لأوبك) إذا لم يكن هناك اتفاق مسبق حول تخفيض الإنتاج لأنه لا جدوى من عقد اجتماع استثنائي مآله الفشل”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة