كاتب صحفي: مصر حائرة بين السعودية وإيران

وصف الكاتب الصحفي سامي كمال الدين تصريح وزارة الخارجية المصرية بأن الحلول العسكرية في سوريا لم تؤد إلى نتائج على مدار الخمس سنوات الماضية  بالغريب وأن نظام السيسي لا يمتلك خيارا واضحا أو محددا، وأنه حائر بين كل من السعودية وإيران.

وأوضح كمال الدين أن النظام المصري الحالي موقف واضح تجاه الوضع الخارجي للدول العربية  نظام السيسي ينحاز للمصلحة الخاصة وفقط.

من جهته قال رئيس تحرير جريدة المشهد المصرية مجدي شندي، إن  أغلب حروب المنطقة الآن أغليها حروب بالوكالة عن القوى الكبرى ومصر لا تستطيع أن تتورط في مثل هذه الحروب على حد وصفه.

وأضاف شندي خلال مداخلة هاتفية على الجزيرة مباشر أن مصر لديها تجارب تاريخية سابقة  لهذه الحروب ، لذا فإنها تفكر كثيرا في إرسال قوات برية لأي دول أخرى،  موضحا :”إذا لم يكن أمرا لحماية الأمن القومي المصري فإن هذا الأمر يكون بالغ الصعوبة”.

وأشار شندي إلى أن الحل السياسي هو المنقذ لكل الشعب السوري، منوها أن هناك مسارا سياسيا بدأ بعد قتال طويل دفع ثمنه الشعب السوري،  مما ينبغي إتاحة الفرصة له حتى يؤتى ثماره.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري قال في تصريحات تلفزيونية لقناة ألمانية إن الحلول العسكرية في سوريا لم تؤد إلى نتيجة طيلة  الخمس سنوات الماضية .

 

المصدر : الجزيرة مباشر