شاهد: مقهى لبناني ينظم جلسات تلوين مسائية للكبار

ينظم مقهى في بيروت جلسات تلوين للكبار مرتين أسبوعيا، ما يشير إلى إعلان وصول هواية دولية إلى العاصمة اللبنانية.
 
وفي جلسة التلوين يجتمع بالغون من مختلف الأعمار ومن خلفيات مختلفة حول طاولة كبيرة في مقهى (جون أوف ذا مون) للدردشة وتناول مشروب وهم يستخدمون وسائل تلوين مختلفة أمامهم لتلوين أوراق رسوم بالأبيض والأسود.
 
وقالت صاحبة المقهى جويل “للتلوين فوائد اجتماعية ونفسية” وأضافت “التلوين اتجاه عالمي وهو مفيد جدا للاسترخاء مرة كنت  قاعدة مع عالم (ناس) هون وصادفت انه كلنا شاريين كتب تلوين (بالإنجليزية) فقلت لهم: هيا نبدأ معا ومن هنا بدأت الجلسات، فهي جلسة اجتماعية يجتمع فيها الناس ويلونون ويتعارفون”.

 
وتتنوع أسباب من يحضرون جلسات التلوين للكبار. فبعضهم يرى فيها استعادة لطفولته بينما يراها آخرون وسيلة للهروب من النمط اليومي وضغوط الحياة.
 
وتعتبر “نهى نمور” التي تعمل مراجعة حسابات، وتحرص على المشاركة في جلسات التلوين للكبار بالمقهى، ذلك النشاط وسيلة للاسترخاء والعلاج.
 
ويزداد الاهتمام بالعلاج بالتلوين في ربوع المعمورة مع سعي كثيرين للتخلص من ضغوط الحياة المتزايدة وتمضية وقت بعيدا عن هواتفهم المحمولة وشاشات أجهزتهم اللوحية.