دراسة: عصير البنجر يُحسّن قدرة مرضى القلب على التحمل

غصير البنجر يضبط ضغط القلب ـ الأناضول

أفادت دراسة أمريكية حديثة، أن عصير الشمندر أو البنجر، يحسن القدرة على التحمل خلال التمارين الرياضية، ويضبط ضغط الدم، خاصة لدى المرضى المسنين المصابين بقصور في القلب.
وأوضح الباحثون بالمركز الطبي المعمداني التابع لجامعة “ويك فورست” الأمريكية، في دراسة لهم، أن جرعةً يوميةً من عصير الشمندر، ارتبطت بتحسن ضغط الدم، والقدرة على التحمل بشكل ملحوظ، ونشروا نتائج الدراسة فى العدد الأخير من مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب.
وأجرى الباحثون، دراستهم على عدد من الأشخاص المصابين بقصور في القلب، وأعطوهم جرعة واحدة من عصير الشمندر لمدة أسبوع، فيما تناولت مجموعة أخرى دواءً وهميًا.
ووجد فريق البحث، أن الجرعات اليومية من عصير الشمندر، حسّنت القدرة على التحمل بنسبة 24% بعد أسبوع واحدٍ، من تناول الجرعات، كما خفضت ضغط الدم، بالمقارنة مع من تناولوا الدواء الوهمي.
ويفقد مرضى قصور القلب، قدرتهم على ضخ الدم بشكل سليم، وبالتالي لا يتم إمداد أعضاء الجسم بكميات وفيرة من الدم والأكسجين، ما يؤدي إلى الشعور المستمر بالإنهاك والتعب.
وإلى جانب الشعور بالإنهاك والتعب أو تورم الساقين، تشمل الأعراض أيضا الشعور بضيق في التنفس، عند صعود الدرج مثلا، وتراجع القدرة على بذل المجهود، أو الإصابة بحالة عامة من الوهن.
وقال الباحثون، إن نتائج دراستهم تشير، أن “تناول عصير الشمندر لمدة أسبوع واحد، يمكن أن يكون خيارا علاجيا، محتملا لتحسين القدرة على التحمل لدى مرضى قصور القلب، ويحسن من أنشطتهم اليومية”.
ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية، تأتي في صدارة أسباب الوفيات، في جميع أنحاء العالم، حيث أن عدد الوفيات الناجمة عنها، يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أيّ أسباب أخرى.
وأضافت المنظمة، أن نحو 17.3 مليون نسمة، يقضون نحبهم جرّاء أمراض القلب سنويًا، ما يمثل 30% من مجموع الوفيات التي تقع في العالم كل عام، وبحلول عام 2030، من المتوقع وفاة 23 مليون شخص بسبب الأمراض القلبية سنويًا.