جون ماكين: بوتين كالرجل الذي يجوع كلما أكل

ماكين :روسيا تسعي لتحويل سوريا مقرا لقواتها في الخارج – أرشيف

وصف السناتور الجمهوري الأمريكي “جون ماكين” الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” بأنه مثل الرجل الذي يجوع كلما أكل.

وأضاف “ماكين” في مداخلة أمام مؤتمر الأمن المنعقد في ميونخ بألمانيا حول الأزمة السورية بأنه يعتقد أن روسيا تسعى لجعل سوريا مقراً لقواتها في الخارج.

ورأى ماكين أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” غير مهتم بالشراكة مع الغرب في التصدي لتنظيم الدولة   متهما إياه باستخدام الحرب في سوريا لتمكين الأسد من البقاء, وتحويل محافظة اللاذقية إلى مقر انطلاق لتعزيز النفوذ الروسي في المنطقة.

وحذر السناتور الأمريكي مما أسماه فقدان الغرب لمصداقيته في حال فشل اتفاق ميونخ في وقف الحرب في سوريا مؤكدا في الوقت ذاته أنه سينعكس سلبا على أزمة اللاجئين.

وقال ماكين: “في حال فشل اتفاق ميونيخ في وقف الحرب, وتبين أنه يكافئ من يعتدي بدلا من معاقبته, فإن الغرب سيكون في موقف سيء وسيفقد مصداقيته, كما أن ذلك سينعكس سلبا على أزمة اللاجئين, وسيزيد من تنامي التهديدات الإرهابية”.

وانتقد السناتور الأمريكي التصعيد الروسي الإيراني في سوريا، عقب إعلان البيان الختامي لمؤتمر مجموعة الدول الداعمة لسوريا، الذي عقد قبل عدة أيام، في ميونخ قائلاً، “الغارات الروسية التي تستهدف المدنيين في سوريا، ما زالت مستمرة، روسيا وإيران، صعّدتا من وتيرة عملياتهما في هذا البلد، قبل أن يجفّ حبر البيان الختامي لمؤتمر المجموعة، أتمنى أن يتمّ تطبيق بنود هذا الاتفاق، ولكنني لا أتوقع ذلك”.

وأوضح ماكين، أنّ قرارات مؤتمر مجموعة الدول الداعمة لسوريا، لن تأتي بنتيجة إيجابية، في حال عدم التزام قوات النظام السوري المدعومة روسياً، بوقف إطلاق النار، الذي نصّ عليه البيان الختامي”.