البرد يحطم أرقاما قياسية في أمريكا ويجمد عيد الحب

استيقظ سكان معظم شمال شرقي الولايات المتحدة اليوم (الأحد) على طقس شديد البرودة حطم الأرقام القياسية التي سجلت قبل ذلك خلال عيد الحب في بوسطن وهارتفورد وبروفيدنس.
 
وحذر مسؤولون السكان من الطقس ونصحوهم بالبقاء في منازلهم بعد أن بلغت درجات الحرارة 22 درجة مئوية تحت الصفر. وقالت هيئة الأرصاد الوطنية خلال نشرة الطقس الصباحية “يمكن القول إن هذه موجة قطبية استثنائية في العصر الحديث”.
 
وحذر خبراء الأرصاد من أن قضمة البرد قد تصيب الجلد المكشوف خلال دقائق من التعرض للصقيع وطلبوا من السكان السؤال عن جيرانهم كبار السن. ورغم البرد الشديد فلم تهطل ثلوج كثيرة حتى الآن هذا الشتاء.
 
وأفسد الطقس البارد خطط العشاق في عيد الحب – والاحتفال به إحدى العادات الاجتماعية الغربية – حيث قيد جولات التنزه في الحدائق وأي أنشطة أخرى خارج المنزل.