إجراء عملية جراحية خطيرة لفصل توأم سيامي بالسعودية

الطفلتان تقي ويقين

يخوض جراحون سعوديون في تخصص المخ والأعصاب اليوم الأحد أخطر عملية فصل توأم سيامي بمنطقة الرأس، وذلك في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض، في عملية هي الثالثة من نوعها ضمن قطار عمليات فصل التوائم السيامية.

وأكمل الفريق الطبي والجراحي كافة الاستعدادات لفصل السيامي السوري “تقى ويقين”، وأظهرت فحوصات الدم خلوهما من الالتهابات.

كما اجتمع أعضاء فريق جراحة المخ والأعصاب ووضعوا اللمسات الأخيرة للعملية واستعان الفريق بالنماذج البلاستيكية المعمولة للتوأم ومقارنتها بالأشعة المغناطيسية الاخيرة.

وقال د. أحمد الفريان استشاري جراحة المخ والأعصاب ورئيس الفريق الطبي في العملية لصحيفة الرياض السعودية إنه تم خلال الاجتماع وضع الخطة الكاملة ومراحلها بدقة عالية، وسيشارك العديد من التخصصات في العملية.

وحول خطورة العملية أكد د. الفريان أنها تكمن في التصاق الأوردة والشرايين وكذلك دماغي الطفلتين مضيفاً “أصعب مرحلة هي المرحلة الثالثة عند فصل الالتصاقات في الأوعية الدموية وكذلك الدماغ”.

يذكر ان العملية متوقع لها أن تستغرق نحو 12 ساعة، ويعتبر هذا النوع من الالتصاق من أصعب العمليات وأكثرها تعقيدًا.