أمريكا تطلب التعاون بتحقيقات مقتل الطالب الإيطالي بالقاهرة

الطالب الإيطالي جوليو ريجيني (أسوشيتد برس)

نقلت وكالة رويترز عن مصدر بمصلحة الطب الشرعي المصرية أن الطالب الإيطالي جوليو ريجيني الذي عثر عليه مقتولا بالعاصمة المصرية القاهرة بداية هذا الشهر تعرض للتعذيب، بينما أعربت واشنطن عن استعدادها للتعاون في كشف حقيقة مقتل ريجيني.

وكشف المصدر أن تشريح جثة ريجيني (28 عاما) أظهر وجود كسور وإصابات مختلفة، إضافة إلى علامات صعق بالكهرباء في العضو الذكري، وأضاف المصدر أن جثة الشاب الإيطالي حملت علامات على جروح قطعية بآلة حادة، مشيرا إلى أنه تعرض على الأرجح إلى اعتداء بعصى ولكم وركل.

كما أفاد تشريح ثان أجري بإيطاليا بأن الطالب ريجيني تعرض لممارسات غير إنسانية.

وقال  مصدر بارز في الطب الشرعي لـ”رويترز” إنه تم تسجيل إصابات داخلية في مختلف أنحاء جسم ريجيني ونزيف في المخ.

في الوقت نفسه، قال مكتب النائب العام المصري إنه لن يعلن محتوى التقرير الذي رفعته إليه مصلحة الطب الشرعي بشأن تشريح جثة ريجيني في ظل استمرار التحقيقات، بينما وزارتا الداخلية والخارجية المصريتان قد نفتا في وقت سابق مسؤولية قوات الأمن عن مقتل الشاب.

وصرّح وزير الداخلية الإيطالي أنجلينو ألفانو في وقت سابق بأن تشريحا ثانيا جرى بإيطاليا أظهر أن الشاب تعرض لممارسات حيوانية وغير إنسانية، حسب وصفه.

وشهدت العاصمة الإيطالية روما تظاهرة تطالب بكشف الحقيقة وراء مقتل ريجيني، واتهم المشاركون فيها النظام المصري بالوقوف وراء مقتله.

وكان ريجيني يجري أبحاثا محورها النقابات التجارية المستقلة في مصر، وكتب مقالات ينتقد فيها الحكومة المصرية، مما أثار تكهنات بأنه قُتل على يد قوات الأمن المصرية، ودفن الشاب الإيطالي أمس الأول الجمعة في مسقط رأسه بإيطاليا.

تشييع جنازة الشاب ريجيني في مسقط رأسه بإيطاليا (الأوربية)

وفي سياق متصل، كشفت وكالة أسكا نيوز الإيطالية للأنباء أن الرئيس الأميركي باراك أوباما تحدث مع الرئيس الإيطالي في لقائهما بالبيت الأبيض مؤخرا حول قضية مقتل الطالب ريجيني.

وحسب مصادر إيطالية، فإن واشنطن أعربت عن استعدادها للتعاون في كشف حقيقة مقتل ريجيني.

وكان وزير الداخلية الإيطالي أنجلينو ألفانو  قد قال لمحطة سكاي نيوز 24 التلفزيونية الأسبوع الماضي إن تشريحا ثانيا جرى في إيطاليا “أظهر لنا شيئا لا إنساني.. شيئا حيوانيا.”

وأرسلت إيطاليا فريق تحقيق للعمل مع السلطات المصرية في مسعى للوصول لحقيقة ما حدث لريجيني.