شاهد : حرق دمى تمثل ترمب لطرد الأرواح الشريرة

أضرم محتفلون في غواتيمالا النار في دمى من الورق المقوى تمثل الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترمب وعلى رأسه قرنا شيطان وذلك خلال احتفال تقليدي يقام كل عام قبل عيد الميلاد ويحمل اسم “لا كويما ديل ديابلو” أو حرق الشيطان.

وأثار موقف ترمب المتشدد من الهجرة خلال حملته الانتخابية بما في ذلك وعده ببناء جدار على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك غضب ذوي الأصول اللاتينية في الولايات المتحدة وجميع أنحاء العالم.

وقال أحد الحضور في الاحتفال قبل إضرام النار في دمى ترمب التي كانت تمسك بأيديها أموالا مزيفة وعلما أمريكيا “نحن ضد هذا الشخص في نواح كثيرة فيما يتعلق بالترحيل والجدار الذي يريد أن يشيده”.

ويعتقد المشاركون أن طقس إحراق الشيطان يساعد في طرد الأرواح الشريرة من منازلهم وأحيائهم.

بدأت هذه العادة في القرن السادس عشر لكنها انتشرت في بلدات عدة في التسعينيات من القرن الماضي لتصبح عادة شعبية على مستوى البلاد.  


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة