شاهد: صفية فيروزي.. ثاني أفغانية تنضم لسلاح الجو

حققت صفية فيروزي، ثاني أفغانية تنضم لسلاح الجو في بلادها، حلم طفولتها منذ أن كانت طفلة لاجئة في خطوة تهدف منها الحكومة لتشجيع المزيد من النساء للانخراط في القوات المسلحة.

صفية 26 عاما متزوجة من زميلها الذي يعمل معها في نفس وحدة دعم القوات البرية للجيش الأفغاني، والزوجان جزء من القوات الجوية الأفغانية الصغيرة التي تحاول القيام بدور أكبر في مكافحة حركة طالبان.

ومنذ انهيار نظام حركة طالبان قبل 16عاما  في أعقاب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2001، خطت المرأة الأفغانية خطوات كبيرة لزيادة وجودها في المجتمع، بما في ذلك البرلمان والحكومة والجيش إلا أنها ما زالت تواجه مقاومة في مجتمع شديد المحافظة.

في المدرسة الثانوية في أفغانستان شاهدت صفية إعلانا يحث النساء على الانضمام إلى الجيش، فانضمت وبعد التخرج التحقت بالأكاديمية العسكرية، ثم التحقت بسلاح الجو الذي كان يبحث عن نساء للعمل في سلاح الطيران فكانت واحدة فقط من اللواتي اجتزن الاختبارات لدخول التدريب.

وعندما كانت تتدرب بمطار في إقليم هرات بغرب البلاد، التقت للمرة الأولى النقيب محمد جواد النجفي، الطيار الذي أصبح فيما بعد زوجها والذي دعم طموحاتها منذ ذلك الحين.

صفية فيروزي واحدة من اثنين فقط من الطيارين الإناث في القوات الجوية الأفغانية، ولكن خمس نساء أخريات ينخرطن حاليا من خلال التدريب.

في عام 2013، أصبحت الكابتن نيلوفر رحماني أول قائدة لطائرة في البلاد منذ أكثر من 30 عاما، حيث كان هناك عدد قليل من قائدات طائرات هليكوبتر من النساء خلال حكم النظام الذي كان مدعوما من الاتحاد السوفيتي في الثمانينات.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة