الداعية الباكستاني جنيد جمشيد من بين ضحايا الطائرة المنكوبة

قال مسؤول بشركة الخطوط الجوية الباكستانية إن الداعية الإسلامي الباكستاني الشهير جنيد جمشيد كان على متن الطائرة المدنية التي سقطت بمنطقة جبلية الأربعاء وقتل جميع ركابها.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين بالشركة إن اسم جمشيد كان على قائمة ركاب الطائرة التي سقطت بالقرب من بلدة هافيليان شمالي البلاد.

ويعد جمشيد (52 عاما) من أشهر الدعاة الباكستانيين. واكتسب شهرة وشعبية واسعة بعدما تحول من مغن لفن البوب خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، ليصبح أحد أبرز الدعاة في البلاد.

واعتزل جمشيد الغناء عام 2001 وأعلن أنه سيكرس حياته للدعوة للإسلام، حيث انضم إلى جماعة التبليغ.

وقد تجمع عشرات المعزين أمام منزل جمشيد بمدينة كراتشي عقب انتشار الأنباء عن مقتله في حادث الطائرة.

وأعلن الجيش الباكستاني انتشال جثث 40 شخصا كانوا على متن الطائرة. وتقول الشركة إن الطائرة كان على متنها نحو 47 شخصا.

وقالت الخطوط الجوية الباكستانية إن طائرتها فقدت الاتصال ببرج المراقبة خلال رحلتها بين مدينة تشيترال بشمال البلاد والعاصمة إسلام أباد.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة