إطلاق سراح معتقل يمني من غوانتانامو ونقله للرأس الأخضر

جندي أمريكي يتجول في معسكر غوانتانامو-أرشيف

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (الأحد) نقل شوقي عوض بلزهير المسجون بمعتقل غوانتانامو منذ فترة طويلة إلى الرأس الأخضر.

واعتقل بلزهير وهو مواطن يمني في باكستان في 11 من سبتمبر/ أيلول 2002 ووصل في الشهر التالي إلى السجن الحربي الأمريكي في كوبا.

وفي يوليو/تموز الماضي خلصت إدارة أوباما إلى أن بلزهير لا يمثل تهديدا كبيرا على الأمن الوطني. وكان المسؤولون الأمريكيون يصفونه بأنه “متشدد يمني على مستوى منخفض” تلقى تدريبه الأساسي في معسكر لتنظيم القاعدة في أفغانستان منتصف 2001.

وقالت وزارة الدفاع في بيان إنه بعد إطلاق سراح بلزهير أصبح معتقل غوانتانامو يضم 59 سجينا.

ويعمل الرئيس باراك أوباما على تقليص عدد المعتقلين في السجن الأمريكي بكوبا ولكن يبدو إنه سيغادر منصبه في 20 من يناير/كانون الثاني القادم من دون الوفاء بهدفه بإغلاق المعتقل وسط معارضة من الكثير من الجمهوريين في الكونغرس الأمريكي.

وتقع الرأس الأخضر في المحيط الأطلسي على بعد 570 كيلومترا قبالة ساحل غرب أفريقيا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة