شهيد خلال مواجهات مع الاحتلال شمال القدس

الشهيد أحمد الخروبي

قالت مصادر فلسطينية إن الشاب أحمد الخروبي (19 عاماً) استشهد، فجر اليوم الخميس، متأثراً بجروحه إثر إطلاق الاحتلال الإسرائيلي الرصاص عليه خلال مواجهات اندلعت الليلة الماضية في مخيم قلنديا وكفر عقب شمال القدس المحتلة.

وقال مركز إعلام القدس إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الشهيد مصباح أبو صبيح جنوب رام الله، الليلة الماضية وشرعت بهدم جدرانه الداخلية، واندلعت إثر ذلك مواجهات أصيب خلالها الخروبي برصاصة في الصدر أدت إلى استشهاده فور وصوله إلى المستشفى.

وذكر مصدر من مجمع فلسطين الطبي (حكومي) في رام الله، أن قسم الطوارئ استقبل مصابًا بحالة حرجة في ساعة مبكرة من فجر اليوم، وتوفي متأثراً بإصابته.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، تجاه الشبان خلال المواجهات.

وذكر مركز قلنديا الإعلامي آخر ما كتبه الشاب الخروبي -وهو من منطقة سطح مرحبا في البيرة- عبر صفحته على موقع فيسبوك قبل استشهاده وجاء فيها “فلتنزف بلادنا بصمت، فصراخ الشرفاء لا يسمعه الساقطون.. ربي اختر لي ما تراه خيراً لي.. من لم يستطع أن يصلي بالأقصى فليصلي بالمخيم، فمخيماتنا مقدسة”.

يذكر أن الشهيد أبو صبيح نفذ عملية إطلاق نار في أكتوبر الماضي بحي الشيخ جراح بالقدس المحتلة أدت إلى مقتل أحد جنود الاحتلال ومستوطنة إسرائيلية، وإصابة 4 آخرين بجروح متفاوتة.