تراجع إيرادات قناة السويس إلى أدنى مستوى منذ فبراير 2015

أظهرت بيانات إيرادات قناة السويس المصرية اليوم الخميس تراجعها لأدنى مستوى منذ فبراير/شباط 2015 لتسجل 389 مليونا و200 ألف دولار في نوفمبر/تشرين الثاني بانخفاض 4.7 بالمئة على أساس سنوي.

وبلغت إيرادات القناة 418 مليونا و100 ألف دولار في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتوقع تامر حماد رئيس وحدة الدعم الفني بإدارة رئاسة هيئة قناة السويس المصرية في نوفمبر/تشرين الثاني ارتفاع إيرادات الهيئة إلى 5 مليارات و700 مليون دولار في 2016 بعد توسعة المجرى المائي.

وسيكون هذا الرقم أفضل من إيرادات 2015 البالغة 5 مليارات و157 مليون دولار في حالة تحقيقه.