برنامج روسي “حقيقي” على غرار “the hunger games”

البرنامج مسموح فيه بالقتل والاغتصاب

في برنامج على ما يبدو أن فكرته استوحيت من سلسلة أفلام المغامرة الشهيرة the hunger games” من المقرر أن ينطلق تلفزيون واقعٍ روسي جديد، حيث الجرائم “مسموح بها”.

وتعتمد فكرة برنامج Game2: Winterبحسب صحيفة غارديان البريطانية على محاصرة المتسابقين في البرية السيبيرية، حيث درجة الحرارة 40 درجة مئوية تحت الصفر، لمدة 9 أشهر، والناجون سيحصلون على جائزة تُقدر بـ1.6 مليون دولار.

ويقول منشور دعائي للبرنامج: “كل متسابق سيُسجل موافقته على احتمال إصابته، وحتى قتله، كل شيء مسموح به: التدخين، الكحول، القتال، القتل، الاغتصاب، أي شيء”، بحسب ما نشرته صحيفة The Guardian البريطانية.

ومن المقرر أن يوقع المتسابقين على وثيقة تنازل يقرّون فيها بأنهم ربما يُغتصبون أو يُقتلون، إلا أن القواعد تنص أيضاً على حق قوات الشرطة في اعتقال من يرتكب جريمة في البرنامج، كما أن استخدام السكاكين مسموحٌ به، إلا أن الأسلحة النارية ممنوعة، وفقاً لجريدة سايبيريان تايمز.

وتشير القواعد إلى إمكانية قدوم الشرطة إلى مكان ارتكاب الجريمة والقبض على المتسابق، نظرا لخضوع الجميع للقوانين الاتحادية الروسية.

فيما سيُبث البرنامج على مدار 24 ساعة على شبكة الإنترنت؛ إذ جرى تركيب 2000 كاميرا في المنطقة التي سيجري التصوير فيها، حيث سيوضع المتسابقون في أرضٍ، حيث الدببة والذئاب ما زالت حية على الأرجح.

كما لن يكون هناك طاقم تصوير، وإنما 2000 كاميرا موزعة في أنحاء المنطقة، وسيكون لدى كل متسابقٍ جهاز التسجيل الشخصي الخاص به، وينبغي أن يكون الراغبون في المشاركة قد بلغوا سن الثامنة عشرة، وأن يتمتعوا بالسلامة العقلية لكي يكونوا قادرين على التنافس.

العمل من بنات أفكار رائد الأعمال يفجيني بياتكوفسكي، الذي يقول إنه سيرفض أي ادعاء من قِبل المشاركين، حتى لو تعرضوا للقتل أو الاغتصاب.

ويضيف بياتكوفسكي: “العرض يُبشر بالعالمية 5 دول أبدت رغبتها بالفعل في بثّه للجماهير”، ويقول إن 60 شخصاً تقدّموا للاشتراك في المسابقة بالفعل.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة