تقرير دولي: توطين أٌقل من3% من اللاجئين السوريين في دول غنية

قال تقرير لمنظمة أوكسفام البريطانية إنه تم إعادة توطين أقل من 3% من بين خمسة ملايين لاجئ سوري مسجل في الدول الغنية.

واللاجئ المسجل هو من تم تسجيله فعليا كلاجئ في الدول المجاورة لسوريا مثل تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر.

وأضاف آندي بيكر مسؤول الأزمة السورية في المنظمة أنه “بالرغم من أن إعادة التوطين لن يحل الأزمة إلا أن إعادة توطين 130 ألف لاجئ فقط يعد رقما قليلا للغاية”.

ولفت التقرير إلى إن الضعف في الإرادة السياسية وازدياد كراهية الأجانب حالت دون أن تعمل الدول الغنية على إعادة توطين المزيد من اللاجئين في أراضيها.

وأوضح التقرير إن المنظمة راجعت سياسة إعادة التوطين في ثمانية دول هي: المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا وكندا وألمانيا وهولندا وروسيا وإسبانيا.

وأشار التقرير إلى أن البيئات السياسية المعادية للأجانب وطول فترة الإجراءات والفحص الأمني عطلت وصول الكثير من اللاجئين السوريين في بعض الدول، فيما كانت هناك زيادة في دول أخرى نتيجة لوجود إرادة سياسية لزيادة الموارد البشرية والمالية لمعالجة هذه القضية.

وطالب التقرير بزيادة نسبة عدد اللاجئين المسجلين الذين يتم توطينهم في دول غنية إلى 10% على الأقل بحلول نهاية عام 2017.

المصدر : الجزيرة مباشر