بوتين: أعمل مع أردوغان لبدء محادثات عن سوريا من دون أمريكا

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يعمل عن كثب مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان سعيا لبدء سلسلة جديدة من محادثات السلام السورية بهدف التوصل إلى وقف لإطلاق النار على مستوى البلاد من دون مشاركة الولايات المتحدة ولا الأمم المتحدة.

وقال بوتين إن المحادثات الجديدة إذا عقدت فإنها ستجري في أستانة عاصمة كازاخستان وستكون مكملة للمفاوضات التي تنعقد من حين لآخر في جنيف بوساطة الأمم المتحدة.

وأوضح بوتين إن بلاده تجري مفاوضات بناءة جدا مع ممثلين للمعارضة المسلحة بوساطة تركية، مشيرا إلى أن “الخطوة التالية هي التوصل لاتفاق بشأن وقف شامل لإطلاق النار في كامل أنحاء سوريا”.

ومضى قائلا إنه اتفق مع أردوغان على أن يقترحا على الحكومة والمعارضة السورية عقد الجولة الجديدة من المحادثات في مكان جديد الذي يمكن أن “يكون أستانة عاصمة كازاخستان”.

وفي وقت سابق وصف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف المحادثات مع الولايات المتحدة بأنها “عديمة الفائدة” وقال إن أنقرة قد تثبت أنها شريك أكثر فاعلية فيما يتعلق بسوريا.