الدفعة الثالثة من المهجرين تصل ريف حلب الغربي

مهجرو شرقي حلب ودموع الرجال

استقبل ريف حلب الغربي في وقت مبكر من صباح اليوم (الجمعة) الدفعة الثالثة من الجرحى والمدنيين القادمين من شرق حلب.

وأفاد مراسل الجزيرة أن دفعة ثالثة من الجرحى والمدنيين وصلت إلى ريف حلب الغربي قادمة من أحياء حلب الشرقية المحاصرة، وذلك بموجب اتفاق وقف إطلاق النار، حيث تولت حافلات تابعة لجمعية الهلال الأحمر السوري عملية نقل ألفين و300 شخص من الأهالي نحو الريف الغربي.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن الدفعة الثانية تضمنت ألف و198 شخصا، بينهم 320 امرأة و301 طفل، وإن جهود فرق الإغاثة التركية مستمرة لمساعدتهم ومتابعة الدفعة الثالثة.

وقال مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في بلدة خان العسل التي تستقبل المهجرين إنه لاحظ أمس وجود مقاتلين في الدفعة الأولى، وإن الكثير من المهجرين كانوا يرددون شعار “عائدون” وهم يبكون، كما أكد مصدر عسكري بقوات النظام أن تلك الدفعة اشتملت على 951 شخصا بينهم أكثر من 200 مسلح.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الدفعات الثلاث نقلت مقاتلين من فصائل المعارضة بالإضافة إلى المدنيين والجرحى.

بدورها، أعلنت مديرة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ماريان غاسر أن عملية الإجلاء قد تستمر عدة أيام، وأضافت في بيان أن مشهد وصول المهجرين إلى بلدة العامرية “كان يحطم القلوب” وتابعت “الناس يواجهون خيارات مستحيلة، تستطيع أن ترى الحزن في أعينهم”.