شاهد: حلبيون يسطرون رسائل صمود على الجدران قبل رحيلهم

وثق ناشطون سوريون، اليوم الخميس، لحظة خروجهم من مدينة حلب الشهباء، عبر كتابة رسائل صمود على الجدران والأبواب، قبيل مغادرتهم بيوتهم وأرضهم وذكرياتهم بدموع المودع.

وتداول النشطاء على هاشتاج “#حلب_تباد_بصمت_عربي” في موقع تويتر، مقطعاً مصوراً لثائر حلبي يسطر على الأبواب والجدران رسالة صمود تقول”راجعين يا حلب.. نحن الكرارون (أي الكرار)” تعبيراً عن رفضهم لترك المدينة لعبث النظام السوري والمليشيات المدعومة من روسيا وإيران.

وقال الرجل “في لحظة توديعنا وخروجنا من مدينة حلب، نقول نحن ثوار حلب إننا راجعين، لهذه الأرض أرضنا وراجعين غصب عن الكل، وسنظل صامدين.. طالعين والدمع بعيوننا ولكن راجعين قريباً إن شاء الله”، ثم ردد مع من حوله مكبرين “الله أكبر” بأعلى صوت.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة