فرنسا تدعو لاجتماع مجلس الأمن وفتح تحقيق في انتهاكات حلب

فرنسا تدعو لاجتماع مجلس الأمن وفتح تحقيق في انتهاكات حلب

قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو اليوم الثلاثاء “إن بلاده دعت إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن لبحث الفظائع المزعومة التي تُرتكب في شرق حلب”.

وقال أيرو على حسابه على تويتر إن “فرنسا تدعو لاجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في مواجهة مزاعم الانتهاكات في حلب”.

كان أيرو أبلغ تلفزيون (إل.سي.آي) في وقت سابق أن الاجتماع الذي ينبغي عقده بأسرع وقت ممكن سيناقش جرائم الحرب المحتملة والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب وأنه ينبغي فتح تحقيق للأمم المتحدة على الفور لتحديد الجناة.