القبض على رجل في كاليفورنيا متورط في طعن مسلم أمام مسجد

جون ماتيسون، ألقي القبض عليه لتورطه في شجار مع مسلمين

قالت الشرطة الاثنين إنها ألقت القبض على رجل للاشتباه في ارتكابه جريمة بدافع الكراهية للمسلمين وتبحث عن آخر فيما يتصل بطعن أحد المصلين قرب مسجد في جنوب كاليفورنيا.

وقال قائد الشرطة روبرت بريل إن الحادث وقع في وقت متأخر من ليل السبت أمام مسجد الرسول في بلدة سيمي فالي الواقعة على بعد 65 كيلومترا تقريبا إلى الشمال الغربي من لوس أنغليس.

يأتي الحادث في الوقت الذي أعلن فيه مكتب التحقيقات الاتحادي عن ارتفاع في حوادث المضايقات والترهيب التي تستهدف المسلمين.

وقال بريل إن المواجهة بدأت بعد تحول مشادة كلامية إلى عراك بين المشتبه بهما والضحية الذي كان يؤدي الصلاة في المسجد مع مجموعة من أصدقائه.

وأضاف بريل أن الضباط الذين تحركوا استجابة للحادث وجدوا الضحية يعاني من طعنات غير مهددة للحياة.

وحددت الشرطة في وقت لاحق مكان أحدهما ويدعى جون ماتيسون (29 عاما) واعتقلته.

وقالت الشرطة في بيان “أشار التحقيق الأولي إلى أن الضحية استهدف بسبب مظهره وارتباطه بالمسجد.”

وأوضح بريل أن الرجل الثاني وهو أيضا في أواخر العشرينيات من عمره لا يزال طليقا.

وقال ترافيس كوفي المتحدث باسم الشرطة إن المحققين أبلغوا بأن الحادث وقع عندما اقترب ماتيسون من المسجد وطلب استخدام المرحاض ورفض طلبه مع توضيح أن المرحاض ليس مفتوحا للعامة.

وأضاف كوفي لرويترز أن الرجل الذي ذكرت التقارير أن رائحة الكحول تنبعث منه عاد ومعه رجل آخر وشرعا في إهانة أفراد المسجد بهتافات عنصرية مما أثار شجارا طعن خلاله المشتبه به أحد المصلين.

ودقت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان ناقوس الخطر مما يقولون أنه تصاعد في الهجمات التي تستهدف المسلمين واللاتينيين والسود والأقليات الأخرى منذ فوز المرشح الجمهوري دونالد ترمب في انتخابات الرئاسة التي جرت في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.